jasminsnews - وزير الصحة يؤكد أهمية التكوين في مسار تنفيذ السياسة الوطنية للصحة في أفق 2035

وزير الصحة يؤكد أهمية التكوين في مسار تنفيذ السياسة الوطنية للصحة في أفق 2035

 
? أشرف وزير الصحة علي المرابط، اليوم الأربعاء 12 جوان 2024، بالعاصمة، على اختتام البرنامج التكويني لتعزيز قدرات إطارات وزارة الصحة بالتعاون مع مدرسة الصحة العامة بجامعة مونتريال الكندية ومنظمة الصحة العالمية، وذلك بحضور الدكتور إبراهيم الزيك ممثل مكتب منظمة الصحة العالمية بتونس (عن بعد) ونائبه الدكتور رمزي الوحيشي وفريق عمل منظمة الصحة العالمية بتونس والدكتور Carl Andy-DUBOIS عميد مدرسة الصحة العامة بجامعة مونتريال والوفد المرافق له وإطارات من وزارة الصحة.
وثمن وزير الصحة مخرجات هذه الدورة التكوينية التي استفاد منها 100 إطار صحي من مختلف الأسلاك والمستويات المركزية والمحلية والجهوية، مؤكدا على أهمية التكوين والاستفادة منه خاصة على مستوى تنفيذ 18 مشروع في إطار السياسة الوطنية للصحة في أفق 2035.
و أكد الوزير على أن التكوين ضرورة وركيزة أساسية لاكتساب معارف جديدة من شأنها أن تنعكس على جودة الخدمات الصحية وبالتالي مزيد دعم المنظومة الصحية.
وعبر الدكتور Carl Andy-DUBOIS عن إعجابه بالمهارات والخبرات التونسية واستعداده مواصلة التنسيق والعمل المشترك لتنفيذ هذه المشاريع، وذلك بتقديم الدعم اللازم والمساندة الضرورية.
وإثر هذا اللقاء تم توزيع شهائد لجميع المتكونين المشاركين وتقديم عرض حول مسار تنفيذ السياسة الوطنية للصحة والنتائج المنتظرة منها وآثارها على المنظومة الصحية ككل.
كما تم تقديم عرض لمجموعة المشاريع التي تم اعدادها من قبل المشاركين في هذه الدورة.
رضا الزعيبي
قراءة 78 مرات
الدخول للتعليق
اشترك في نشرتنا الإخبارية
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…